بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بيلا الأعدادية بنين
الجمعة يناير 08, 2010 1:54 pm من طرف Admin

» التعليم الإلكترونى
الجمعة يناير 08, 2010 1:53 pm من طرف Admin

» منهج العلوم للصف الأول الأعدادى ( الجديد 2009)
الخميس يناير 07, 2010 4:07 am من طرف Admin

» الموقف الصحيح عن الإساءة
الخميس يناير 07, 2010 4:02 am من طرف Admin

» أدخر من أجل المستقبل ومن أجل أولادك
الخميس يناير 07, 2010 3:54 am من طرف Admin

» اليكم كل ما تريدون
الخميس يناير 07, 2010 3:52 am من طرف Admin

» نماذج من الكفاءة التربوية
الخميس يناير 07, 2010 3:51 am من طرف Admin

» نمازج إختبارات يوم 27/8/2008
الخميس يناير 07, 2010 3:50 am من طرف Admin

» خاص وللشباب فقط
الخميس يناير 07, 2010 3:48 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
eslam_eslam1192@yahoo.com
eslam_eslam1192@yahoo.comللمراسلة
التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر


مبروك نجاح الأخوة المدرسين وشكراً لمعالى الوزير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مبروك نجاح الأخوة المدرسين وشكراً لمعالى الوزير

مُساهمة من طرف مدير الأ في الأربعاء سبتمبر 03, 2008 12:39 pm

يعلن الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم المصري في أواخر أكتوبر 2008 النتيجة العامة لاختبارات كادر المعلمين، التي شارك فيها أكثر من 945 ألف معلم، حيث جرت امتحاناتهم على مستوى الجمهورية في الجامعات الموجودة بكل محافظة.
وقال الدكتور رضا أبو سريع مساعد وزير التربية والتعليم ووكيل أول الوزارة أمس الجمعة إن الاختبارات التي جرت للمعلمين تعد الأولى من نوعها في تاريخ المؤسسة التعليمية المصرية، معتبرا أنها إطار للتعرف على الحالة المهنية والثقافية والعلمية للمعلم الذي هو أساس العملية التعليمية.
وأشار في هذا الإطار أن نتائج هذا الاختبار ستكون ركيزة لوضع برامج وخطط تدريبية واقعية للمعلم المصري وفقا لاحتياجاته وجوانب القصور التي تم الكشف عنها.
وأوضح أبو سريع أن اتباع الأساليب العلمية الحديثة في الاختبارات والتدريب سيؤدى بالتأكيد إلى رفع شأن المؤسسة التعليمية في مصر ككل والمضي قدما في الطريق الذي تسعى إليه الدولة به من أجل تطوير التعليم بما يواكب أحدث ما توصل إليه العلم في الدول المتقدمة.
هدف الكادر ليس ماديا فقط وإلا اكتفينا بزيادة مكافأة الامتحانات ولكنه اشترط في مادته 72 اجتياز الاختبارات المقررة لشغل الوظيفة والتسكين علي احدي وظائف الكادر الخاص.
أوضح سيادته أن التسكين والاختبارات من صلب القانون، وهي اختيارية والمعلم الذي لا يجد في نفسه الاستعداد لخوضها يمكنه التقدم في العام التالي دون أن يضار ويظل متمتعا بحوافزه وامتيازاته.
مضيفا أن جميع الدراسات التي تمت بمعرفة المراكز البحثية والعلمية، أكدت ضرورة وجود جهة تحدد وتستوفي المعايير المهنية للمعلم ومنحه الرخصة اللازمة ولذلك صدر القرار الجمهوري بإنشاء الأكاديمية المهنية للمعلمين وتحديد اختصاصاتها وأهدافها.
أوضح أنه سيتم تسكين 944988 معلما ومعلمة في المرحلة الثانية منهم 312706 بوظيفة معلم و342612 "معلم أول" و243815 "معلم أول" "أ" و45124 "معلم خبير" و7310 كبير معلمين.
و أكد أن هذه مرحلة تسكين وليست ترقية لأن الترقية مرتبطة بالدرجة المالية وسنوات الخبرة وسوف يعد ملف لكل معلم بإنجازاته وتقاريره ودراساته وبحوثه وأنشطته علي مدار 5 سنوات وهي الفترة البينية للترقية إلي الوظيفة الأعلى.
و أشار إلي استعداد الجامعات لعقد الاختبارات ومن المنتظر الانتهاء من التصحيح وتحديد المستويات لجميع المتقدمين وإعلان النتيجة نهاية أكتوبر القادم لتبدأ بعد ذلك مهمة الأكاديمية في إعداد خريطة للتدريب ومنح شهادات الصلاحية.
إذن شكرا لمعالى الوزير
بنتيجة التسكين المشار اليها أعلاه حسب التصريح
فالكل ناجح
ألف مبروك للجميع

مدير الأ
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تصريحات معالى وزير التربية والتعليم

مُساهمة من طرف مدير الأ في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 4:25 pm

تحقيقات

44472‏السنة 133-العدد2008سبتمبر9‏9 من رمضان 1429 هـالثلاثاء
وزير التعليم في حوار حول تساؤلات المعلمين‏:‏
الممتنعون عن اختبارات الكادر‏..‏ خاسرون‏!‏


أجرت الحوار‏:‏ نيفين شحاتة
د . يسرى الجمل
أوجدت امتحانات كادر المعلمين جوا من التوتر بين المعلمين ووزارة التربية والتعليم‏,‏ وهذا التوتر أخذ أشكالا متعددة ما بين التظاهر أمام مقار اللجان‏,‏ أو نقابات المعلمين الفرعية‏,‏ أو الامتناع عن دخول الامتحانات لأسباب يري المعلمون بموجبها أن الاختبارات لن تكون في مصلحتهم‏,‏ كما حدث استغلال بعض أعضاء النقابات الفرعية في إثارة البلبلة بين المعلمين في ظل عدم معرفة المعلمين بحقوقهم وواجباتهم‏,‏ وجهلهم ببنود الكادر‏,‏ والخوف من الامتحانات‏,‏ إلي جانب القلق من احتمال الرسوب‏,‏ وموقف المعلم أمام التلميذ في الفصل‏,‏ كل هذه القضايا أثارتها الأهرام أمام الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم‏,‏ الذي أجاب عنها ونتائج الاختبارات التجريبية بلغت حوالي‏90%‏ بصراحة وشفافية‏:‏

*‏ هناك اعتراض من جموع المعلمين علي إجراء امتحان لهم في لجان خاصة‏,‏ ووجود مراقبين عليهم‏,‏ معتبرين أن هذا يقلل من شأنهم؟

*‏ الوزارة مقدرة لحجم المسئولية والحاجز النفسي لدي المعلم للجلوس في لجنة الامتحان‏,‏ ونري أنها خطوة لابد من تنفيذها‏,‏ وهي منطقية لعدة أسباب أولها انتقال المعلم من مرحلة موظف والرسوب الوظيفي إلي مرحلة مهنية خاصة بالمعلم وتسكينه وترقيته بناء علي تدريبه وامتحاناته‏,‏ وثانيا أن الدولة في اتجاه واضح نحو جودة التعليم‏,‏ وأن الرئيس مبارك في برنامجه الانتخابي ذكر بوضوح إنشاء كادر خاص للمعلم لرفع المستوي المهني له‏,‏ وقدرته العلمية والتعليمية‏,‏ إلي جانب رفع مستواه المادي‏,‏ خاصة أن مشروع الكادر له وظيفتان أساسيتان لرفع المستوي المادي والمستوي المهني والذي تمت مناقشته علي مدي عامين‏2006‏ و‏2007‏ من خلال عدد كبير من الجلسات‏,.‏

*‏ الكادر تم فهمه علي أنه زيادة مادية في المقام الأول وليس مقابل امتحان أو رفع مستوي مهني‏..‏ ما هي المراحل المادية التي يحصل عليها المعلم؟

*‏ المرحلة الأولي هي مرحلة مالية تم تنفيذها في‏21‏ يونيو‏2007,‏ وتم صرفها في أول يوليو‏2007‏ لجميع من شملهم كادر المعلمين‏,‏ أما المرحلة الثانية فقانون التعليم‏155‏ في المادة‏72‏ أشار إلي أن التسكين في المستويات الخمسة التي حددها الكادر تتم بعد اجتياز الاختبارات المطلوبة‏,‏ وبناء علي ذلك فإن الاختبارات ليست قرار وزارة ولا ابتكارا منها‏,‏ وإنما حددت بالقانون الذي أكد ضرورة اجتياز المعلمين الاختبارات‏,‏ وأن المرحلة الثانية هي مرحلة مؤهلة ومحددة بتاريخ معين لبيان الجدية والتنفيذ هذا العام‏,‏ وأن الدولة اعتمدت‏1.6‏ مليار جنيه لتنفيذ المرحلة الأولي والمرحلة الثانية‏,‏ تم إعداد قاعدة بيانات لكل المعلمين في مصر وعددهم مليون و‏69‏ ألف معلم‏.‏

*‏ هل كان الوقت مناسبا لعقد الاختبارات؟
‏*‏ نعم‏..‏ أنسب فترة لإجراء الاختبارات من‏24‏ أغسطس إلي‏28‏ من الشهر نفسه لانتهاء المعلم من جميع الامتحانات وإعلان النتائج وكل الالتزامات المرتبطة به‏,‏ وحتي تتم تهيئة المعلم لأسلوب الاختبار الذي اعتمد علي الاختيار من متعدد حيث يتلقي ورقة الأسئلة بها‏100‏ سؤال‏,‏ كل سؤال به‏4‏ إجابات يختار فيما بينها‏,‏ ويتم التصحيح بشكل آلي ولا تدخل بشري فيه‏,‏ والنتيجة سوف تعلن في‏27‏ أكتوبر المقبل بعد الانتهاء من فحص البيانات المعالجة ووضع الإحصاءات‏.‏

*‏ من أسباب اعتراض المعلمين علي الاختبارات الخوف من كلمة معلم راسب؟‏!‏
‏*‏ لا يوجد مستوي للنجاح والرسوب‏,‏ ولا يوجد خاسر لمن تقدم للاختبارات لأن كل من تقدم لأداء الاختبار سوف يتلقي خطابا من الأكاديمية المهنية للمعلمين في حالة اجتياز المعلم للمستوي المطلوب في المجالات الثلاثة‏,‏ و سوف يتلقي خطاب تهنئة وتسكين في المستوي الذي تقدم إليه وفق سنوات خبرته ودرجته المالية

*‏ أبدي بعض المعلمين استياءهم من عقد الاختبارات وتساءلوا‏:‏ ما موقف المدرس الراسب أمام زملائه وطلابه وأولياء الأمور؟‏!‏ وأكدوا أن ذلك سيحدث أثرا نفسيا سيئا سيأتي بنتائج عكسية علي أدائه وخدمة العملية التعليمية؟

*‏ لابد ألا ينظر المجتمع لاختبارات المعلمين بمنظور ضيق‏,‏ لأن الغرض منها كما ذكرت ليس نجاح أو رسوب‏,‏ أو التقليل من شأن المعلم وقدره‏,‏ لأننا نثق في قدرة المعلم وكفاءته‏,‏ والهدف الكبير الذي نسعي إليه جميعا هو تحقيق جودة التعليم وصانعه هو المعلم الذي يأتي علي قمة اهتمامات الرئيس مبارك من خلال برنامجه الانتخابي‏,‏ واهتمامنا‏,‏ والعمل علي الارتقاء بمستواه المهني والتربوي‏,‏ وإلمامه بأحدث المتغيرات العالمية والمحلية التي تحدث‏,‏ سواء في الأساليب التربوية أو تخصصه‏,‏ لأن التطوير مستمر

*‏ ما مصير المعلم الذي لم يدخل اختبارات الكادر هذا العام والمعلم الذي سجل لدخول الاختبار وتغيب؟

*‏ أولا التسكين عملية اختيارية ويمكن للمعلم التقدم للاختبارات العام المقبل‏,‏ ولاتزال فرصة التدريب والتقدم للتسجيل متاحة‏,‏ وأن الإحساس بخسارة التأخير بعد ظهور النتائج‏,‏ وأن هناك زيادات مادية لكل إضافة أضافها المعلم لنفسه‏,‏ كالدرجات العليا‏,‏ والشهادات التخصصية‏,‏ وأن عمليات التسكين تتم علي حسب عدد سنوات الخبرة‏,‏ والدرجة المالية‏,‏ وسيتم بناء علي ذلك تحديد المستوي الذي يتقدم إليه المعلم أما المعلمون الذين اختلفت درجتهم المالية في‏1‏ يوليو ولم يسجل ذلك في الملف الخاص بهم يتم تعديل وضعهم دون اختبارات‏,‏ وأن المعلم الذي سجل لدخول الاختبارات وتغيب لن تقع عليه أي جزاءات قانونية‏,‏ وأن الاختبارات حرية شخصية للدخول والتسكين‏,‏ فمن يجتاز الاختبار يحصل علي الزيادة المالية‏,‏ ومن لم يسكن يبقي علي وضعه المالي الحالي‏.‏

*‏ هناك بعض المعلمين اشتكوا من غياب الملازم والكتب المؤهلة لاجتياز الامتحان‏,‏ وطالبوا باقتصار الترقية للمعلمين علي اجتياز الدورات التأهيلية؟

*‏ الاختبارات تتم بصورة طبيعية بالنسبة للمعلم ولا تحتاج إلي كتب أو مراجع أو ملازم‏,‏ فالتخصص يقيس قيام المدرس بالتدريس وإلمامه بجوانب مادته‏,‏ وبالنسبة للجانب التربوي فالأسئلة جاءت حول عمليات وأساليب تعامل المدرس مع الطالب في الفصل‏,‏ وكيفية شرح الدرس‏,‏ أما اللغة الأم التي يتم بناء عليها الشرح والتعامل والتواصل بين المدرس والطالب في الفصل‏,‏ فكيف لا يعرف مهارات الاتصال؟‏!‏

*‏ شكا بعض المدرسين الذين يعملون بالتعليم منذ‏15‏ عاما ويزيد ولا يحق لهم أن يؤدوا الامتحانات بعد هذه السنوات‏,‏ خاصة أنهم حاصلون علي دورات تدريبية متقدمة؟

*‏ الاختبارات ليست للترقية‏,‏ وإنما لتسكين المعلمين في الوظائف التي استحدثها قانون الكادر‏,‏ والتسكين معناه الالتزام بالدرجة المالية ومدة الخبرة باعتبارهما المحددين للمستوي الذي سيسكن عليه المعلم‏,‏ وإذا كانت سنوات الخبرة مقدارها سنتان علي الأقل سيتم التسكين علي وظيفة معلم بشرط أن يكون شاغلا للدرجة الثالثة‏,‏ وإذا كانت سنوات الخبرة‏8‏ سنوات علي الأقل يتم التسكين في وظيفة معلم أول بشرط أن يكون شاغلا للدرجة الثانية‏,‏ وإذا كانت سنوات الخبرة تزيد علي‏18‏ سنة علي الأقل فيكون التسكين علي وظيفة معلم خبير بشرط أن يكون شاغلا لدرجة مدير عام أو كبير إخصائيين فنيين‏,‏ وإذا وصلت سنوات الخبرة إلي‏23‏ سنة يكون التسكين علي وظيفة كبير معلمين بشرط أن يكون شاغلا للدرجة المالية‏.‏

ويصل بدل الاعتماد لكبير المعلمين إلي‏150%,‏ ومعلم خبير‏125%,‏ ومعلم أول‏(‏ أ‏)100%,‏ ومعلم أول‏75%,‏ ومعلم‏50%,‏ وأنه في حالة حصول أي معلم علي تسوية في درجته المالية فإنه لا يجري له امتحان ويمكنه تعديل تسكينه وفق الوضع الجديد لدرجته المالية‏,‏ وفي حالة حصوله عليها قبل صدور قرار التسكين الخاص به دون أن يجري له امتحان آخر‏,‏ وأن عدم اجتياز الاختبارات لن يترتب عليه أي أضرار للمعلم أو حرمانه من حوافزه أو المزايا التي يحصل عليها أو التدريب‏,‏ لكنه سوف يبين لنا الاحتياجات التدريبية اللازمة‏,‏ والأسلوب الأمثل لتحقيق الجودة في العملية التعليمية‏.‏

*‏ يشكو بعض المدرسين من صعوبة الأسئلة‏,‏ خاصة أنهم لم يتدربوا عليها ولم يحصلوا علي المنهج قبل الامتحان بوقت كاف‏,‏ واقترحوا عقد دورات تدريبية مكثفة وعدم ربط المرحلة الثانية من الكادر بالحقوق المالية؟

*‏ تم وضع نماذج للأسئلة علي موقع الوزارة في المجالات الثلاثة المحددة وهي‏:‏ المجال التربوي‏,‏ والتخصصي‏,‏ واللغة العربية‏,‏ وذلك قبل الامتحان بوقت كاف منذ ثلاثة أشهر قبل عقد الامتحان ليتدرب المدرسون علي نوعية الأسئلة ونماذج الإجابة‏,‏ وهذه الأسئلة وضعها خبراء متخصصون بالمركز القومي للامتحانات لقياس المستويات المهارية والمهنية المختلفة للمعلمين وفق أسلوب علمي في الامتحانات والقياس من خلال بنك الأسئلة‏.‏


مدير الأ
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عدد الحصص

مُساهمة من طرف مدير الأ في الإثنين سبتمبر 15, 2008 7:19 am

نصاب الحصص
15 حصة معلم كبير
17 حصة معلم خبير
18 حصة معلم أول أ
19 حصة معلم أول
21 حصة معلم

مدير الأ
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى